Skip Navigation Links.
 
مركز الدكتور يوسف البدر للتنمية البشرية والصحية للرحلات العلاجية
  العلاج بالرحلات للعقل والجسم والروح
    العلاج بالرحلات كعملية مميزة ومنفصلة تم ظهورها وانشارها في الأربعين سنة الماضية، ويعتبر هذا النوع من العلاج كنتاج لنظريات عديدة تعليمية ونفسية. ومن أهم مزايا الرحلات العلاجية طبقاً للأبحاث العلمية هي تطوير مفهوم الذات، واحترام الذات، والمساعدة على تحسين السلوك، تبادل المساعدة، السلوك الاجتماعي، الثقة وغيرها الكثير من الفوائد. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه ولأول مرة أضفت إلى العلاج بالرحلات العلاج البدني والتنظيف من السموم والوقاية من الأمراض بالوسائل الطبيعية، كما أضفت إليها البعد الروحي حتى تكتمل منظومة الإنسان لأنه لا يمكن للعلاج النفسي السلوكي أن يؤتي ثماره بدون العلاج البدني والروحي.
التعريف:
     العلاج بالرحلات هو عبارة عن إتاحة الفرصة لاكتشاف المجهول في بيئة آمنة من خلال أنشطة محفزة ومشوقة. وأفضل طريقة للعلاج بالرحلات هو الذي يكون ضمن مجموعة. ويأتي على رأس فوائد العلاج بالرحلات العلاج النفسي والعلاقاتي عبر التجربة والفعل من خلال أنشطة جماعية تعاونية، وأنشطة تعزز الثقة، ومبادرات حل المشاكل، والمغامرة، والنشاط في الهواء الطلق...
     ويمكن الاطلاع على النتائج الكبيرة المتمثلة في ظهور التغييرات السلوكية والعلاقاتية المرجوة، هذه التغيرات الإيجابية في السلوك ليست سوى مرادف للشفاء النفسي. والنهج المتبع في هذا المجال هو صياغة مواضيع مجازية لنشاط معين أو أنشطة مختلفة والتي تتصل بعلاج المشكلة المراد حلها. استخلاص المعلومات يكون عبارة عن نقاشات خلال أو بعد النشاط المبرمج لدورات ومحاضرات الدكتور يوسف البدر، وتكون ذات صلة بالمشكلة التي يراد علاجها لدى الفرد أو المجموعة، والتي تصمم عادة لتسهيل التواصل التجانسي أو التماثلي.
    ويشتمل العلاج بالرحلات على تقنيات وبيئات مختلفة للحصول على التغيير المنشود، وتتمثل ، بالإضافة إلى المحاضرات والدورات التدريبية للتطوير الذاتي والرقيّ الروحي، المساعدة على الوقاية من الأمراض وكيفية التعامل مع المرض للتخلص منه.
كما تتضمن الرحلات العلاجية المساجات العلاجية مثل الرفلكسولوجي ،  ، والمساج الهندي و العلاج بالطب الهندي  " الايروفيدا ،" وتنظيم الغذاء، وتعديل النمط المعيشي. وباختصار يمكن للمشارك في هذه الرحلات العلاجية أن يصبح شخصاً آخر ويتخلص من جميع النواحي السلبية في النفسية والسلوك العلاقاتي والصحة العامة، ويصبح بالتالي إنسانا بعيداً عن الأمراض.
العلاج بالرحلات مستمد من مزيج من النظريات التعليمية والنفسية، وتشمل هذه النظريات التعليمية مساهمات للعديد من المتخصصين مثل "ألبرتا بندورا"، و"جون ديواي" و"كيرت هان" و"كيرت ليوين". وقد زاد من مصداقية هؤلاء المنظرين مساهمتهم في النظريات الرئيسية التي يتشكل منها التعليم التجريبي. التعليم التجريبي الذي هو بمثابة المكون النظري للرحلات العلاجية. وقد ظهر أن أفكار وفكر كل من "أبراهام ماسلو" وغيره الكثير من علماء الاجتماع وعلماء النفس قد ساهمت كثيرا في ترسيخ فكرة الرحلات العلاجية. فالعلاج بالرحلات هو النهج السلوكي المعرفي واستخدام القاعدة الإنسانية لسن استراتيجية التغيير من خلال التجربة المباشرة ومن خلال التحدي.
    واليوم يأخذ العلاج بالرحلات أبعاداً مكملة ومتممة لعلاج الإنسان ويتمثل ذلك في البعد البدني والغذائي والبعد الروحي. وهناك الكثير من الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية والتطبيقية التي أثبتت نجاعة الرحلات العلاجية في تغيير الكثير من الأمور السلبية في شخصية وسلوك الفرد، والجماعة والتغيير البدني الصحي.
     وبعيدا عن الدراسات العلمية، يقول أحد أفضل علماء هذه الأمة، رضوان الله عليهم أجمعين، الإمام الشافعي حيث قال في أبياته الشهيرة حول فوائد السفر الخمس بدأها بتفريج الهمّ، ونقول:
وهل قتل الناس وأعلّهم إلا الهمّ؟
    تغرب عن الأوطان في طلب العلى     ***     وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
     تفريج هـــــــــم واكتساب معيشة      ***     وعلم وآداب وصحــــــــبة ماجد
وأضع نفسي خلف الإمام الشافعي رحمه الله لأضع 6 فوائد إضافية للسفر
         وتفريغ سموم وتنزيل وزن    ***     ووقاية من الأمراض والحسد
        وتنمية عقل ونجاح فكـــــــر   ***      وروحانية الدكتور يوسف البدر

 ونظراً للهم العظيم الذي يسود الأمة والبشرية جمعاء في أيامنا هذه، بسبب الأوضاع الروحية والاجتماعية والمادية والسياسية، وبسبب الضغوطات والعوامل المؤثر الكثيرة على صحة الإنسان ونفسيته وعلاقاته، دون أن نغفل دور الغذاء والنمط الحياتي في كل هذا، فكان من الضروري إضافة تلك الفوائد الست للسفر تماشياً مع ضرورة العصر وآثاره، ليصبح سفراً علاجياً، تعليمياً وتثقيفياً، في جو مفعم بكل الوسائل الطبيعية التي تبعث على الهدوء والتأمل والاطمئنان، وبروح أخوية جماعية إسلامية. هذه هي نظرتنا وطريقتنا المبتكرة في التعليم والتوعية والتثقيف للوقاية من الأمراض والعلل، والتخلص من الضغوطات القاتلة، حيث تلتقي فيها سكينة النفس والروح وتدبر العقل براحة البدن وسلامة البصيرة.

محبكم/ د. يوسف البدر